اخبار العالم الان مع تقدم قوات المعارضة.. تضيق خيارات الدروز في سوريا

31

يجد دروز سوريا أنفسهم اليوم في وضعية جد صعبة خاصة في جنوب البلاد أين يتمركز معظمهم، وباتت خياراتهم تضيق بهم فلم يعد لهم من مخرج سوى الانضمام إلى المعارضة أو الذهاب مع الأسد.

ويحاصر مقاتلو المعارضة السورية قرية درزية في محافظة القنيطرة في جنوب غرب البلاد، حيث تدور معارك عنيفة بينهم وبين قوات النظام ومسلحين موالين لها تسببت بمقتل 24 عنصرا من الطرفين، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد مدير المرصد رامي عبدالرحمن عن معارك عنيفة بدأت منذ الثلاثاء في الريف الشمالي لمحافظة القنيطرة، “وتمكن مقاتلو كتائب إسلامية وغيرها من السيطرة على تلة شمال قرية حضر التي باتت محاصرة تماما”.

وتكمن أهمية القرية التي يقطنها سكان دروز في أنها محاذية لحدود هضبة الجولان المحتلة من إسرائيل من جهة ولريف دمشق، حيث معاقل المعارضة المسلحة من جهة أخرى.

وأشار المرصد إلى أن “مقاتلين من الطائفة الدرزية يقاتلون إلى جانب قوات النظام”

 

 

المصدر: 24