اختطاف شاب والاعتداء على آخر من قبل فصائل الجيش الوطني في مناطق “درع الفرات”

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين يرتدون الزي العسكري للجيش الوطني الموالي لتركيا،أقدموا يوم أمس السبت على اختطاف شاب على طريق الزراعة في السكن الشبابي بمدينة الباب، شرقي حلب، واقتادوه إلى جهة مجهولة ولايزال مصيره مجهولاً حتى اللحظة.
على صعيد متصل، أقدم عناصر من فصيل فرقة الحمزة على الاعتداء على رجل مسن يبلغ من العمر حوالي 60 عاماً، ما أسفر عن إصابته بجروح متفاوتة نقل على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج، يأتي ذلك بعد نشوب خلافات بين شاب من قرية غيطون بريف اخترين وعناصر من فصيل فرقة الحمزة، تطور الخلافات إلى قيام عناصر فرقة الحمزة بالاعتداء على المسن لدى محاولته منع عناصر الفرقة من الاعتداء على الشاب.
المرصد السوري أشار أمس، إلى أن دورية مؤلفة من ثلاثة سيارات تابعة للشرطة المدنية اعتقلت اليوم السبت شاب من أهالي مدينة الباب شرقي حلب، بتهمة التحريض ضد تركيا ونشر منشورات تحريضية ضد وزير الخارجية التركية “مولود تشاووش أوغلو” على غرف الواتس آب، واقتادته إلى مركزها الأمنية في مدينة الباب