اختطاف قائد الفرقة 30 ومجموعة من قيادييها وعناصرها في اعزاز بريف حلب

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن إحدى الفصائل الإسلامية اختطفت قائد الفرقة 30 وقيادياً آخراً برفقة 6 عناصر من الفرقة، أثناء عودتهم من اجتماع في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، واتهمت الفرقة 30 جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) باعتقال قائدها والعناصر الذين كانوا برفقته، عند مفرق سجّو قرب اعزاز، في حين نفت مصادر من جبهة النصرة علاقتها بالأمر، وأكدت المصادر الموثوقة للمرصد أن الاجتماع كان يهدف للتنسيق بين قادة فصائل أخرى والفرقة 30 التي قالت مصادر من داخل الفرقة أنه تم تدريبهم على يد مدربين من دول غربية، للبدء بعملية عسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشمالي الشرقي بدعم من التحالف الدولي.