اختطاف 300 مدني كردي في سوريا

اختطفت فصائل إسلامية زهاء 300 مدني كردي في محافظة ادلب شمال غرب سوريا، كانوا في طريقهم الى مدينة حلب، وفق ما أعلنت مصادر كردية.

وتضاربت الأنباء بشأن هوية الجهة الخاطفة فيما اتهم قياديون أكراد جبهة النصرة بالوقوف وراء عملية الخطف.

وأوضح الناطق بإسم حزب “الاتحاد الديمقراطي الكردي” في أوروبا نواف خليل لوكالة “فرانس برس”، ان “زهاء 300 مدني كردي يتحدرون من مدينة عفرين في محافظة حلب، خطفوا أثناء مرورهم على حاجز مفاجئ في منطقة الدانة، غرب مدينة حلب”. وأشار إلى انهم “كانوا يستقلون 5 حافلات وباصا صغيرا ومعظمهم كان في طريقه إلى مدينة حلب لقبض رواتبهم”.

من جهته، لم يحدد المرصد السوري لحقوق الانسان طرفا بعينه واكتفى بإتهام “مقاتلين من كتائب إسلامية” بالوقوف وراء عملية الخطف في ريف إدلب الشمالي. وقال ان “الخاطفين طالبوا السلطات الكردية في عفرين بالإفراج عن 3 رجال تم اعتقالهم في وقت سابق”، لافتا الى مفاوضات تجري بين الطرفين لإجراء عملية تبادل بينهما”.

MTV