ارتفاع أعداد شهداء مجزرة مدينة إدلب إلى نحو 60 بينهم 26 طفلاً ومواطنة ممن قتلتهم الطائرات الحربية في سوق المدينة

ارتفع إلى 58 بينهم 13 طفلاًَ و13 مواطنة والبعض منهم مجهولو الهوية، عدد الشهداء الذين قتلتهم الطائرات الحربية في المجزرة التي نفذتها باستهدافها لسوق مدينة إدلب ظهر اليوم السبت الـ 10 من شهر أيلول / سبتمبر الجاري، كما أسفرت الضربات الجوية عن سقوط عشرات الجرحى، ولا تزال أعداد الشهداء مرشحة بشكل مؤكد للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة ووجود مفقودين.

 

ليرتفع إلى 90 على الأقل عدد الشهداء الذين قتلتهم الطائرات الحربية اليوم في محافظتي إدلب وحلب، حيث استشهد رجلان اثنان كذلك في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، جراء قصف للطيران الحربي على المدينة، في حين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد 30 بينهم 9 أطفال دون سن الثامنة عشر، و8 مواطنات فوق الـ 18، جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في مدينة حلب وريفها الغربي، هم 12 مواطناً بينهم مواطنتان اثنتان وطفل على الأقل استشهدوا جراء قصف الطيران الحربي لمناطق في أحياء الصالحين والمرجة وبستان القصر والحرابلة والراشدين بمدينة حلب، و12 بينهم 4 مواطنات، و4 أطفال، استشهدوا نتيجة قصف طائرات حربية لمناطق في بلدة باتبو بريف حلب الغربي، كذلك استشهد 5 مواطنين من عائلة واحدة هم سيدة و4 من أطفالها جراء قصف الطائرات الحربية لأماكن في منطقة جمعية الرحال ببلدة كفرناها في ريف حلب الغربي، بالإضافة لمواطنة استشهدت جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في بلدة عنجارة بريف حلب الغربي.