ارتفاع أعداد ضحايا الهجوم الانتحاري على “القامشلي” السورية إلى 16 قتيلا و24 جريحا

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء عن ارتفاع أعداد ضحايا الهجوم الانتحاري على مقر قوات الأسايش بمدينة القامشلي بالحسكة إلى 16 قتيلا و 24 جريحا .

ونقل راديو “سوا” الأمريكي عن مدير المرصد رامي عبدالرحمن قوله “إن الهجوم الانتحاري الذي استهدف مكتب قوات الأسايش، وهي قوات معنية بالأمن الداخلي شكلتها الإدارة الكردية شمالي سوريا، تبناه تنظيم داعش الإرهابي”، مشيرا إلى أن التنظيم بات يمتلك خلايا نائمة في معظم المناطق السورية.

وأضاف مدير المرصد السوري أن أعداد الضحايا مرشح إلى الارتفاع لكثرة الجرحى.

يشار إلى أن الأكراد والحكومة السورية يتقاسمون السيطرة على مدينة القامشلي، التي شهدت تفجيرات عدة العام الحالي، وفي أواخر شهر يوليو الماضي، استهدفت هجمات وحدات حماية الشعب الكردية والأسايش، مما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص على الأقل.

 

 

 

المصدر: صدى البلد