ارتفاع تعداد قتلى كمين خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى 5 عناصر من “الدفاع الذاتي” في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصرين من الدفاع الذاتي متأثرين بجراحهما، نتيجة إصابتهما، أمس، في كمين لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” استهدف سيارة تقل مجموعة من عناصر “الدفاع الذاتي” في بلدة جزرة الميلاج بريف دير الزور الغربي.
وبذلك يرتفع عدد القتلى إلى 5، إضافة إلى 4 إصابات.
وفي سياق ذلك، نفذت قوات سوريا الديمقراطية حملة تمشيط في المنطقة، دون توضيح نتائجها حتى الآن.
وكان المرصد السوري قد رصد، أمس، مقتل 3 عناصر وإصابة 6 آخرين من دفاع الذاتي، نتيجة كمين نفذه مسلحون مجهولون يرجح بأنهم خلايا “التنظيم”، استهدفوا حافلة كانت تقلهم في بلدة جزرة الميلاج بريف دير الزور الغربي.
ويأتي ذلك، في ظل نشاط خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في مناطق نفوذ “قسد”.
ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإن عدد المقاتلين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، ممن اغتيلوا منذ شهر تموز/يونيو 2018 وحتى يومنا هذا، ضمن 4 محافظات، هي: حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى منطقة “منبج” في شمال شرق محافظة حلب والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، يرتفع إلى 771 شخصاً.
ورصد “المرصد السوري” اغتيال خلايا مسلحة لـ 271 مدنياً، من بينهم 17 طفل و11 مواطنة في دير الزور والحسكة والرقة ومنطقة منبج، إضافة لاغتيال 496 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية بينهم قادة محليين في المناطق ذاتها، فيما قضى 4 من عناصر التحالف الدولي. كما أحصى “المرصد السوري” سقوط مئات الجرحى جراء عمليات الاغتيال تلك