المرصد السوري لحقوق الانسان

ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية في كمين تنظيم “الدولة الإسلامية” الأخير إلى نحو 30 قتيلاً وجريحاً

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية على خلفية الكمين الجديد لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث ارتفع تعداد قتلى قوات النظام ومليشيا الدفاع الوطني إلى 12، بينما ارتفع تعداد الشهداء المدنيين إلى 3 بينهم طفلة، ممن قضوا جميعاً جراء استهداف عناصر التنظيم لحافلة وسيارات وصهاريج وقود على طريق دمشق – الرقة قرب منطقة وادي العزيب، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود نحو 15 جريح بينهم 3 مدنيين، بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.
كما وردت معلومات عن تمكن التنظيم من أسر سيارة عسكرية وعناصر في قوات النظام، على صعيد متصل تواصل قوات النظام برفقة الميليشيات الموالية لها، عمليات تمشيط محيط المنطقة التي شهدت الكمين في محاولة للبحث عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 30 ديسمبر/كانون الأول الفائت، كميناً محكماً لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، استهدف 3 حافلات مبيت تقل عناصر من المسلحين الموالين للنظام و”الفرقة الرابعة”، في بادية الشولا على طريق حمص-دير الزور، ما أدى إلى مقتل 39 عناصر وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول