المرصد السوري لحقوق الانسان

ارتفاع حصيلة الشهداء والقتلى على خلفية أحداث درعا الدموية إلى نحو 35 شهيداً وقتيلاً

محافظة درعا: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مزيداً من الخسائر البشرية في صفوف المدنيين والعسكريين على خلفية الأحداث الدامية التي شهدتها محافظة درعا منذ يوم أمس الأول الخميس 29 تموز 2021، حيث بلغت الحصيلة الإجمالي 32 شهيداً وقتيلاً توزعوا على الشكل التالي:

12 مدنياً قضوا بصواريخ ورشاشات وقذائف قوات النظام ، هم: 3 أشخاص بينهم طفل دون الـ 18 في درعا البلد ورجل في جاسم وطفل على طريق نامر-خربة غزالة، وامرأة وطفلها و3 أطفال آخرين ورجلان اثنان في مجزرة بلدة اليادودة

11 مقاتلاً محلياً قضوا بقصف واشتباكات مع قوات النظام، هم: 5 مقاتلين في درعا البلد و مقاتل في جاسم ومقاتل في المزيريب، و4 مقاتلين في محيط طفس بينهم قيادي كان النظام يطالب بترحيله إلى الشمال السوري

9 قتلى من عناصر قوات النظام والفرقة الرابعة قتلوا في المواجهات مع المقاتلين المحليين بمدينة درعا وريفيها الشرقي والغربي

يذكر أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول