ارتفاع حصيلة القتلى من فيلق الشام وهيئة تحرير الشام باستهدافات لقوات النظام شرقي إدلب إلى 4

ارتفع إلى 4، هم 3 من عناصر فيلق الشام و1 من هيئة تحرير الشام، تعداد القتلى الذين قضوا جراء استهداف قوات النظام بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية لمواقعهم ونقاطهم في محور سراقب بريف إدلب الشرقي خلال الساعات الفائتة، على صعيد متصل استمر القصف المتبادل بين الطرفين على محور سراقب ومحور سرمين إلى ساعات متأخرة من الليل، في حين قصفت قوات النظام فجر اليوم أماكن في بينين وسفوهن والفطيرة وفليفل بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية.
المرصد السوري أشار مساء أمس، إلى مقتل 3 عناصر من فيلق الشام وإصابة آخرين بجراح، نتيجة استهداف قوات النظام لهم بالأسلحة الفردية وبالمدفعية، على محور مدينة سراقب بريف إدلب.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان ضمن منطقة “بوتين-أردوغان” قد رصدوا، أمس، قصفاً برياً متبادلاً على محور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، بين فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، كما شهد محور العمقية بسهل الغاب استهدافات متبادلة بين الطرفين بالرشاشات الثقيلة، وسط تحليق لطائرات استطلاع روسية في أجواء المنطقة، كذلك قصفت قوات النظام أماكن في الفطيرة وفليفل وسفوهن والبارة بجبل الزاوية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد