ارتفاع حصيلة تفجير استهدف «أحرار الشام» في حلب الى 23

افاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” اليوم (الاثنين) بأن عدد القتلى جراء هجوم نفذه انتحاري يقود شاحنة وقود على نقطة تفتيش تابعة لمقاتلي حركة “أحرار الشام” في مدينة حلب ارتفع إلى 23 على الأقل، موضحاً أنه لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري.

وأفادت حصيلة سابقة للمرصد عن مقتل سبعة مقاتلين من حركة “أحرار الشام” بينهم أربعة قياديين وإصابة العشرات بجروح جراء قيام انتحاري بتفجير نفسه داخل صهريج وقود مفخخ بعد اقتحامه مدخل منطقة تعد “المربع الأمني” للحركة في حي السكري في المدينة.

وأسفر التفجير وفق المرصد، عن تدمير ثلاثة ابنية، مشيراً الى وجود “مفقودين تحت أنقاض المباني التي تم تدميرها”. وتشهد مدينة حلب معارك مستمرة منذ صيف العام 2012 بين قوات النظام التي تسيطر على أحيائها الغربية والفصائل المقاتلة التي تسيطر على أحيائها الشرقية. وتشهد سورية نزاعاً دامياً منذ آذار (مارس) العام 2011، أدى لمقتل أكثر من 260 ألف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وهجرة أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

 

المصدر:الحياة