ارتفاع حصيلة قتـ ـلى قوات النظام لـ3 ضباط خلال اشتباكات مع خلايا تنـ ـظـ ـيم “الدولة الإ سـ ـلا مـ ـيـ ـة” في بادية تدمر

قتل ضابطان برتبة “ملازم أول” من قوات النظام جراء الاشتباكات التي دارت أمس بين قوات النظام وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية تدمر شرقي حمص وذلك أثناء عمليات التمشيط من قبل قوات النظام للبحث عن خلايا “التنظيم”، وبذلك يرتفع عدد قتلى قوات النظام خلال الاشتباكات إلى 3 ضباط.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، مقتل ضابط برتبة نقيب ضمن صفوف قوات النظام في بادية مدينة تدمر شرقي حمص، جراء اندلاع اشتباكات مسلحة اليوم، بين قوات النظام من جهة، وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، وذلك أثناء عمليات التمشيط التي قامت بها قوات النظام في مناطق ببادية تدمر شرقي حمص.
وتستمر قوات النظام في عمليات البحث عن خلايا تنظيم” الدولة الإسلامية” الذين يتوارون في مناطق متفرقة ضمن البادية السورية.
وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 382 قتيلاً منذ مطلع العام 2022، هم: 155 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا باستهدافات جوية روسية طالت مناطق يتوارون فيها في مناطق متفرقة من بادية حمص والسويداء وحماة والرقة ودير الزور وحلب، 227 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 19 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، قتلوا في 89 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب، بالإضافة لمقتل 4 مواطنين بهجمات التنظيم في البادية.