ارتفاع حصيلة واقعة مدينة إدلب إلى قتيلين.. وهيئة تحرير الشام تقتل القاتل بعد ملاحقته

محافظة إدلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية على خلفية حادثة مدينة إدلب، حيث قضى شخص متأثراً بجراح جراء إصابته برصاص مسلح عند ساحة الساعة وسط مدينة إدلب، ليرتفع تعداد الذين قضوا على يد المسلح إلى 2، وفي السياق ذاته، علم المرصد السوري أن القوة الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام تمكنت من قتل المسلح بعد محاصرته في محيط المنطقة.
المرصد السوري كان قد رصد حادثة جديدة في إطار الفلتان الأمني ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل بمحافظة إدلب، حيث أقدم شخص على قتل شخص آخر بإطلاق الرصاص عليه عند ساحة الساعة وسط مدينة إدلب، لتقوم قوات أمنية تابعة لتحرير الشام بمحاصرة القاتل عقب ملاحقته وسط تبادل إطلاق نار، وتضاربت المعلومات بين قتله وإلقاء القبض عليه.
يذكر أن القتيل من مهجري معرة النعمان
وكان المرصد السوري أشار قبل 3 أيام إلى مقتل طفل يعمل برعي الأغنام، برصاص مجهولين، حيث عثر على جثته ملقاة في الأراضي الزراعية لمدينة أريحا، دون ورود تفاصيل إضافية.
وبذلك، يكون المرصد السوري قد رصد ووثق منذ مطلع العام 2022، 12 حادثة تندرج تحت الفلتان الأمني ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل في إدلب والأرياف المحيطة بها، أسفرت تلك الاستهدافات عن سقوط 14 قتيلا، هم 9 مدنيين بينهم 3 أطفال، واثنان من التشكيلات العسكرية أحدهما من هيئة تحرير الشام، و3 مجهولي الهوية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد