ارتفاع خسائر مجزرة القصر العدلي بدمشق إلى 45 بينهم 14 محامٍ من أصل 38 مدني أزهق التفجير أرواحهم

محافظة دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال أعداد الخسائر البشرية الناجمة عن التفجير الذي استهدف وسط العاصمة دمشق في ارتفاع، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع الشهداء والقتلى في مجزرة دمشق، إلى 45 على الأقل ممن استشهدوا وقتلوا في تفجير شخص لنفسه في حرم القصر العدلي بشارع النصر الواقع بالقرب من سوق الحميدية وسط العاصمة دمشق، ومن ضمن المجموع العام للخسائر التي وثقها المرصد، 38 مواطن مدني من ضمنهم طفل ومواطنة و14 محامٍ، في حين أن الـ 7 المتبقين هم من عناصر الشرطة وحراس القصر العدلي، ولا تزال أعداد من الجرحى تعاني من إصابات بليغة نتيجة هذا التفجير الذي استهدف العاصمة في الـ 15 من آذار / مارس من العام الجاري 2017.