ارتفاع عدد الذين قضوا وقتلوا إلى 53 في التفجيرات المتزامنة التي استهدفت طرطوس وحمص والحسكة وريف دمشق

لا تزال أعداد الخسائر البشرية في ازدياد نتيجة لسلسة لتفجيرات التي استهدفت 4 محافظات سورية صباح اليوم الاثنين، حيث  ارتفع إلى 53 على الأقل، عدد الأشخاص الذين قضوا وقتلوا في التفجيرات المتزامنة التي استهدفت محافظات طرطوس وريف دمشق وحمص والحسكة، وارتفع إلى 38 على الأقل بينهم 16 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها أحدهم ضابط برتبة عقيد، عدد الذين قضوا وقتلوا في تفجيرين على الأقل متعاقبين، استهدفا منطقة حاجز لقوات النظام قرب المدخل الجنوبي لمدينة طرطوس، فيما قتل 4 من عناصر من قوات النظام عدد الذين قتلوا في تفجير آلية مفخخة صباح اليوم في مدخل حي الزهراء بمدينة حمص، بينما قضى واستشهد 3 أشخاص في تفجير لم تعرف طبيعته استهدف مدخل منطقة الصبورة بغرب العاصمة دمشق، كذلك ارتفع إلى 8 على الأقل بينهم 5 عناصر من قوات الأمن الداخلي الكردي “الأسايش”، جراء تفجير بدراجة نارية استهدف منطقة دوار مرشو وسط مدينة الحسكة، كذلك كانت انفجرت قنبلة صوتية صباح اليوم في الشارع العام الواقع بين شارع المصارف ودوار الخليج بمدينة القامشلي، وعدد الخسائر البشرية مرشح للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة.