ارتفاع عدد القتلى من الطائفة العلوية بحمص

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 20 عدد  المواطنين من أبناء  الذين قال أهالي من قرية مكسر الحصان بريف حمص  الشرقي، أن جبهة النصرة، قتلتهم، خلال سيطرتها  لعدة ساعات على القرية أمس، بينهم 16  من الطائفة العلوية  هم رجلين مسنين و4 فتيان و4 سيدات بينهم امرأة مسنة، و4 من البدو الذين يقطنون القرية، ومن ضمنهم عائلة زوجة معارض سوري وسجين سابق في معتقلات القوات النظامية لمدة  8 سنوات ، أيضاً استشهد قائد كتيبة مقاتلة من باباعمرو، خلال اشتباكات مع القوات النظامية في ريف حماه، كما تتعرض مناطق في مدينة الحصن لقصف من القوات النظامية، ولا أنباء عن خسائر بشرية،  وفي مدينة حمص شهد حي الوعر القديم لإطلاق نار من القناصة المتمركزين على بنك الدم، على سيارة في الحي، دون أنباء عن خسائر بشرية.