ارتفاع عدد القتلى إلى 4 جراء الاشتباكات والقصف البري الذي نفذته المخابرات العسكري ومسلحين من “آل حمادة” على بلدة بيت جن في ريف دمشق

91

محافظة ريف دمشق: قتل شاب جراء القصف المدفعي الذي نفذته شعبة المخابرات العسكرية ومسلحين مقربين منها من عائلة “آل حمادة” بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة على بلدة بيت جن في ريف دمشق الغربي، وبذلك يرتفع عدد القتلى في البلدة إلى 4 هم : 2 من العسكريين و2 من المدنيين.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة” إلى قصف قوات شعبة المخابرات العسكرية ومسلحين مقربين منها من آل حمادة بلدة بيت جن في ريف دمشق الغربي، بأكثر من 30 قذيفة مدفعية، وسط استمرار التصعيد في المنطقة.
وقتل عنصر من شعبة المخابرات العسكرية فرع “سعسع”، وعنصر آخر من أمن الفرقة الرابعة، وشخص ثالث، إثر اندلاع  اشتباكات عنيفة بين عائلتين مقربتين من شعبة المخابرات العسكرية وأمن الفرقة الرابعة، استخدم فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، في بلدة بيت جن بريف دمشق، وسط حالة من الهلع والخوف بين المدنيين.
يأتي ذلك في ظل انتشار الفوضى والفلتان الأمني ضمن عموم المناطق الخاضعة لسيطرة النظام بالإضافة إلى انتشار السلاح والتعديات المستمرة من قبل الأجهزة الأمنية المتمثلة بالفرقة الرابعة على المدنيين.