ارتفاع عدد ضحايا قصف المسيّرة التركية على مقر “الشبيبة الثورية” في عين العرب/كوباني إلى 6 بينهم قياديان

 

محافظة حلب: ارتفعت حصيلة الخسائر البشرية إلى 6 قتلى بينهم قياديان اثنان من “الشبيبة الثورية”، بالإضافة إلى إصابة 3 آخرين في استهداف طائرة مسيرة تركية لأحد مقرات “الشبيبة الثورية” في مدينة عين العرب (كوباني) شرقي حلب.
وكان المرصد السوري قد رصد أمس السبت، استهداف طائرة مسيرة تركية، لمنزل في حي مقتله، قرب قاعدة روسية شرقي مدينة كوباني، ما أدّى إلى وقوع خسائر بشرية.
وصعدت القوات التركية منذ بداية العام 2021 الجاري، من هجماتها الجوية على مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية والتشكيلات العسكرية العاملة شمال شرق سورية، ومناطق انتشار القوات الكردية بريف حلب الشمالي، مستخدمة طائرات “بيرقدار” المسيرة، التي بثت الرعب في نفوس المواطنين السوريين، في المناطق المستهدفة.
ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان تنفيذ القوات التركية لما لا يقل عن 21 ضربة جوية باستخدام الطائرات المسيرة “بيرقدار”، خلال العام 2021، 5 من تلك الاستهدافات طالت مناطق انتشار القوات الكردية، والبقية -أي15- طالت مناطق نفوذ قسد والتشكيلات العسكرية الأخرى، مخلفة قتلى وجرحى من المدنيين والعسكريين.
وبحسب توثيقات المرصد السوري، فإن عمليات القصف والاستهداف بالطائرات المسيرة التركية، أسفرت عن مقتل وجرح ما لا يقل عن 40 شخصاً، حيث قتل 21 شخصاً (12 من العسكريين و9 من المدنيين) جميعهم في مناطق قسد والتشكيلات العسكرية، وأصيب 19 شخصاً بينهم 3 أطفال و10 مقاتلين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد