ارتفاع عدد قتلى المتعاونين مع شعبة المخابرات العسكرية إلى 2 في ريف درعا

178

محافظة درعا: قتل شخص آخر متعاون مع شعبة المخابرات العسكرية متأثراً بجراح أصيب بها مساء أمس، إثر مشاجرة مع آخرين، في بلدة ذنيبة شمال شرقي درعا.
وبذلك يرتفع عدد قتلى المتعاونين مع شعبة المخابرات العسكرية إلى 2، وهما متورطان بتنفيذ عمليات الخطف والقتل في المنطقة.
ويأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام بدرعا.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 160حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 198شخصا، هم:

– 56 من المدنيين بينهم 5 سيدات و16 طفل.

–55 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها.

– 9 من المتهمين بترويج المخدرات.

– 5 من اللواء الثامن الموالي لروسيا.

– 14 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم قيادي.

– 50 من الفصائل المحلية المسلحة.

– 1 عقيد منشق عن قوات النظام.

– 5 من المتعاونين مع حزب الله اللبناني.

– 1 مجهول الهوية.