المرصد السوري لحقوق الانسان

ارتفاع عدد قتلى ألغام “قسد” المتقدمة إلى 27 عنصراً من الفصائل الموالية لتركيا.. وبمساعٍ روسية “قسد” تسلم 21 جثة منهم بينهم أمير سابق في تنظيم “الدولة الإسلامية”

 

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: وثق المرصد السوري ارتفاع عدد قتلى الفصائل الموالية لتركيا إلى 27 عنصراً، في قرية معلق بريف عين عيسى، حيث تمكنت الفصائل من سحب 6 جثث ليلة أمس، فيما بقي 21 جثة ضمن مناطق نفوذ “قسد”.
وعلى صعيد متصل، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساعٍ للقوات الروسية المتواجدة في عين عيسى للوساطة مع “قسد” من أجل تسليم جثث عناصر من الفصائل الموالية لتركيا، احتجزتهم “قسد”، بعد مقتلهم إثر دخولهم في حقول ألغام متقدمة زرعتها في قرية معلق بريف عين عيسى شمالي الرقة.
وفي سياق ذلك، جرى تسليم 21 جثة بينهم أمير سابق في تنظيم “الدولة الإسلامية” كان يعمل في قطاع تل أبيض شمالي الرقة، حيث تم تسليمهم مساء اليوم، إلى القوات التركية بإشراف القوات الروسية وبحضور “قسد”، وذلك عند قرية معلق بالقرب من عين عيسى شمالي الرقة.
ورصد المرصد السوري قبل ساعات، قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية على مناطق في عين عيسى، الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمالي الرقة، وذلك كرد على الخسائر البشرية الفادحة في صفوف الفصائل خلال الساعات الفائتة.
ووثق المرصد السوري مزيداً من الخسائر البشرية، على خلفية الكمين الذي نصبته قوات سوريا الديمقراطية لمقاتلي الفصائل الموالية لأنقرة في محيط عين عيسى شمالي الرقة، حيث ارتفع تعداد قتلى الفصائل إلى 21 قتيلاً، ممن قتلوا في انفجار حقل ألغام زرعته قسد في قرية معلق الواقعة بأطراف عين عيسى، فيما لايزال عدد القتلى مرشحاً للارتفاع لوجود 10 جرحى على الأقل بعضهم في حالات خطرة.
وكان المرصد السوري رصد تفاصيل كاملة للكمين الذي نصبته قوات سوريا الديمقراطية، منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء لمقاتلي الفصائل الموالية لأنقرة بأطراف عين عيسى شمالي الرقة، حيث تسللت مجموعة مؤلفة من 30 مقاتل على الأقل من الفصائل الموالية لتركيا نحو قرية معلق الواقعة بأطراف عين عيسى، فيما انسحبت قسد من مواقعها في القرية بعد نصب كمين من الألغام، انفجرت بالمقاتلين بعد دخولهم القرية، تزامناً مع ذلك قامت قسد بقصف صاروخي مكثف استمرت حتى ساعات الصباح.

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول