ارتفاع عدد قتلى التفجير قرب معامل الدفاع فى حماة إلى 54 شخصا

1505673533201214154612

ارتفع إلى 54 شخصا عدد قتلى تفجير حافلة قرب معامل الدفاع فى ريف محافظة حماة، فى وسط سوريا الأربعاء الماضى، حسبما أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان اليوم الجمعة.

وقال المرصد فى بريد إلكترونى “ارتفع إلى 54 عدد الشهداء المدنيين، بينهم 11 امرأة، وهم من عمال معامل الدفاع الذين استشهدوا إثر انفجار حافلة عصر يوم الأربعاء الماضى، لدى انتهاء عملهم” فى المعامل الواقعة فى قرية براق بريف حماة الجنوبى.

وأوضح المرصد، أن غالبية الضحايا هم من منطقة السلمية والقرى المجاورة لها فى محافظتى حمص وحماة المجاورتين، مشيرا إلى أن العدد ما زال مرشحا للارتفاع “بسبب وجود جرحى بحالة خطرة”.

وكان المرصد قد أفاد أمس الخميس، عن سقوط عشرين قتيلا بينهم عشر نساء فى التفجير الذى وقع عصر الأربعاء الماضى.

وأوضح مدير المرصد رامى عبد الرحمن فى اتصال هاتفى، أن هذه المعامل “لا علاقة لها بالتصنيع العسكرى، بل تقوم بصناعة تجهيزات مختلفة من الأغطية والبطاريات والأحذية والملابس”.

وأضاف أن هذه المعامل تعمل فى إشراف وزارة الدفاع، لكن الموظفين فيها هم من المدنيين، والذين كانوا عائدون إلى منازلهم بعد انتهاء عملهم.

ودان المرصد فى بيانه الجمعة “هذه المجزرة الجديدة بحق المدنيين”، مستهجنا “الصمت المخيف من المجتمع الدولى على المجازر التى ارتكبت ولا تزال ترتكب فى سوريا”.

وتشهد محافظة حماة معارك بين المقاتلين المعارضين والقوات النظامية التى استعادت أمس الخميس، السيطرة على بلدة كرناز بعد 16 يوما من الاشتباكات العنيفة.

وأدى النزاع السورى المستمر منذ أكثر من 22 شهرا، إلى مقتل أكثر من 60 ألف شخص، بحسب أرقام الأمم المتحدة.

اليوم السابع

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد