ارتفاع عدد من قضوا من عناصر وضباط قوات النظام إلى 9 في القصف الصاروخي الأمريكي على مطار الشعيرات العسكري

قضى عنصر من قوات النظام متأثراً بإصابته في القصف الصاروخي الأمريكي، على مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص الجنوبي الشرقي في الـ 7 من نيسان / أبريل الجاري من العام 2017، ليرتفع إلى 9 بينهم 5 من الضباط وصف الضباط، بينهم قائد لواء في الدفاع الجوي برتبة عميد، عدد من قضى في هذا القصف الذي استهدف مطار الشعيرات ودمَّر أجزاء واسعة منه من طائرات وخزانات وقود وحظائر ومباني.

يشار إلى السابع من نيسان / أبريل، شهد ضربات صاروخية أمريكية استهدف مطار الشعيرات الذي عاد في اليوم ذاته للعمل، وأقلعت منه طائرتان حربيتان من نوع سوخوي، وقامتا بتنفيذ ضربات على مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حمص الشرقي، في إطار العمل على الرد على الضربات الصاروخية الأمريكية التي دمرت المطار بشكل شبه كامل، والذي يضم بشكل رئيسي طائرات حربية من طراز ((سوخوي 22 وسوخوي 24 وميغ 23))، كما يضم حظائر طائرات وكتيبة دفاع جوي ومساكن ضباط ومخزن للوقود.

يشار إلى أن مصادر عدة موثوقة أكدت أن مطار الشعيرات أقلعت منه الطائرة الحربية التي استهدفت مدينة خان شيخون يوم الـ 4 من نيسان / أبريل من العام الجاري 2017، وتسببت بوقوع مجزرة في المدينة الواقعة في الريف الجنوبي لإدلب، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 87 مواطناً بينهم 31 طفلاً دون سن الـ 18 و20 مواطنة، بالإضافة لإصابة عشرات آخرين بحالات متفاوتة الخطورة، وأكدت مصادر طبية للمرصد السوري أن أحد الأحياء في مدينة خان شيخون تعرض لقصف مواد يرجح أنها ناجمة عن استخدام غازات، تسببت بحالات اختناق، ترافقت مع مفرزات تنفسية غزيرة وحدقات دبوسية وشحوب وتشجنات معممة، وأعراض أخرى ظهرت على المصابين.