ارتفع إلى 58 بينهم 10 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

170 قضوا أمس بينهم 51 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و70 شخصاً استشهدوا وقضوا في تفجيرات وقصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف.

 

ارتفع إلى 58 بينهم 10 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حلب استشهد 28 مواطناً بينهم مقاتلان من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدا خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط خان طومان بريف حلب الجنوبي، و11 بينهم 5 اطفال ومواطنتان اثنتان استشهدوا جراء قصف الكتائب المقاتلة والاسلامية لمناطق سيطرة قوات النظام في احياء الاشرفية والموكامبو وشارع النيل، وأماكن أخرى وحي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردي، وطفل استشهد جراء قصف الطيران الحربي مناطق في قرية تقاد بريف حلب الغربي، و9 بينهم 3 أطفال ومواطنة استشهدوا جراء قصف لطائرات حربية على مناطق في بلدة تل رفعت بريف حلب الشمالي، و4 مواطنين استشهدوا جراء قصف جوي على مناطق في حي الشيخ مقصود الذي تسيطر عليه وحدات حماية الشعب الكردي، ومواطن استشهد جراء قصف لطائرات حربية على مناطق في قرية كفر انطون بالريف الشمالي لحلب.

 

وفي محافظة ريف دمشق  استشهد 10 مواطنين هم 6 مواطنين بينهم طفل استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام بصواريخ أرض – أرض على مناطق في بلدة زبدين، و4 رجال استشهدوا جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في معضمية الشام.

 

وفي محافظة درعا استشهد 9 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الكتائب الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالي لها في ريف درعا، وطفلة استشهدت جراء إصابتها في قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة الشيخ مسكين، ورجل استشهد إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة نوى، ورجل من بلدة المليحة الغربية استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة.

 

وفي محافظة حمص استشهد 3 أشخاص إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

 

وفي محافظة حماة استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي حماه واللاذقية، ورجل استشهد جراء قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في التلول الحمر بريف حمص الشمالي الشرقي.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد 3 مواطنين هم مواطنتان وطفل جراء قصفٍ لطائرات حربية على مناطق في مدينة الميادين.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد رجلان جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في بلدة عين الحور بريف اللاذقية الشمالي.

 

و32 شخصاً بينهم مواطنتان طبيب وطفل، ومن ضمنهم 13 عنصراً من قوات النظام بينهم 4 ضباط، استشهدوا وقضوا وقتلوا جراء تفجيرين استهدفا حي الزهراء وسط مدينة حمص.

 

بينما قضى شخصان اثنان جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في قرية تل الدرة بريف السلمية في ريف حماة الجنوبي الشرقي.

 

و علم المرصد السوري لحقوق الانسان ان تنظيم “الدولة الاسلامية” ابلغ ذوي مقاتل سابق في الكتائب المقاتلة من بلدة بقرص بريف دير الزور الشرقي عن اعدام التنظيم له، بتهمة “الردة” وذلك عقب اعتقاله منذ نحو شهر من قبل المكتب الامني للتنظيم، وكان قد سجل لدى التنظيم على دورة “استتابة” لكن أُبلِغ من قبل التنظيم بانتظار دوره، كذلك ابلغ نشطاء المرصد السوري لحقوق الانسان أن التنظيم قد أعدم رجلا في منطقة الميادين بالريف الشرقي لدير الزور، باطلاق النار على راسه بالقرب من دوار الزغيب،  وذلك بتهمة ” سب الذات الالهية “.

 

فيما قضى مقاتل من الفصائل الاسلامية اثر اصابته برصاص قناص في بساتين مدينة الضمير بالقلمون الشرقي

 

في حين قتل 5 عناصر على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية بالقرب من الضفاف الغربية لنهر الفرات.

 

كذلك قضى 6 مقاتلين على الأقل من جبهة النصرة والفصائل في هذه الاشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية في قريتي المالكية وشوارغة بريف حلب الشمالي، جثثهم لدى قوات سوريا الديمقراطية.

 

واستشهد 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و21 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 17 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

اللاذقية 2 –  حمص 3-  دمشق وريفها 2 – حلب 3 – حماة 1 – درعا 6

 

ولقي ما لا يقل عن 15 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.