اردوغان :اعتقد ان بوتين يتجه الى “التخلي” عن الاسد

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتجه الى “التخلي” عن نظيره السوري بشار الاسد، في اقوال نقلتها الصحف التركية الاثنين.

وصرح اردوغان في الطائرة عائدا من جولة نقلته الى الصين واندونيسيا خاصة، ان بوتين “لم يعد يشاطر الراي القائل بان بلاده ستقف الى جانب سوريا حتى النهاية. اعتقد انه يتجه الى التخلي عن الاسد”.

واجرى اردوغان وبوتين لقاء مطولا في حزيران/يونيو على هامش حفل افتتاح الالعاب الاوروبية في باكو في اذربيجان.

وتابع ان “لقاءنا في باكو وحديثنا الهاتفي لاحقا اوحيا لي انه يبدل موقفه” من الازمة السورية، عل ما نقلت عنه الصحف التركية.

ولطالما شكلت روسيا حليفة رئيسية للرئيس السوري الذي بات اردوغان خصما شرسا له.

في التصريحات نفسها التي ادلى بها للصحافيين الاتراك كرر اردوغان تاكيد عزمه على المضي في الحملة التي اعلنها تحتى مسمى “الحرب على الارهاب” واستهدفت بالاساس حزب العمال الكردستاني وان شملت تنظيم الدولة الاسلامية.

اذ تركزت العمليات التركية حتى الان بشكل اساسي على اهداف لحزب العمال الكردستاني الذي استهدفته عشرات الغارات فيما لم يعلن في المقابل سوى عن ثلاث غارات على مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

ردا على سؤال حول امكانية “انفجار الاوضاع اقليميا” بعد قطع الهدنة مع حزب العمال الكردستاني اكد الرئيس التركي ان “الذين يقولون ذلك يريدون ان توقف تركيا عملياتها العسكرية. لكنها ستواصلها طالما تعتبرها ضرورية”.

كما اتهم حزب العمال الكردستاني وتنظيم الدولة الاسلامية بان “مصلحتهما واحدة” في اضعاف الدولة التركية.

ا ف ب