ازدحام أجواء ريف حماة الشمالي بطائرات حربية ومروحية استهدفت بعشرات الصواريخ والبراميل مدن وبلدات وقرى فيها

34

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تشهد أجواء ريف حماة الشمالي تحليقاً مكثفاً لطائرات حربية ومروحية حيث تتزاحم الأجواء في هذا الريف وبريف إدلب الجنوبي المتاخم له، بستة طائرات عسكرية 3 منها مروحية والبقية حربية، حيث تتناوب الطائرات على استهداف مناطق في ريف حماة الشمالي بشكل مكثف، وتركز القصف المكثف بعشرات البراميل وعشرات الصواريخ والقذائف المدفعية على مدينة صوران ومناطق في محيطها، في تمهيد من هذه الطائرات لقوات النظام، بغية بدء الأخير هجوم جديد على المدينة، في محاولة لاستعادة السيطرة على المزيد من القرى والبلدات والمناطق التي خسرتها منذ الـ 29 من شهر آب / أغسطس الفائت من العام الجاري،  كما قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدتي طيبة الإمام ومورك وقرية لحايا بريف حماة الشمالي، وسط مواصلة قوات النظام قصفها لمناطق في مدينة صوران، دون معلومات عن الخسائر البشرية، فيما استهدفت الفصائل مناطق في قرية شطحة التي تسيطر عليها قوات النظام في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، كما قصفت قوات النظام مناطق في قرى زيزون والعنكاوي وقسطون بسهل الغاب، ولا أنباء عن إصابات، بينما قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة كفرزيتا، دون معلومات عن خسائر بشرية.