استسلام أكبر دفعة من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بتعداد بلغ نحو 1000 عنصر خرجوا من خنادق وأنفاق مزارع الباغوز في شرق الفرات

49

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن المزيد من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” سلموا أنفسهم لقوات سوريا الديمقراطية اليوم الثلاثاء الـ 19 من آذار / مارس من العام الجاري 2019، حيث رصد المرصد السوري خروج مئات العناصر من التنظيم نحو مناطق سيطرة قوات قسد، في أرتال ضمت ما يفوق 1000 شخص غالبيتهم الساحقة من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” ومن ضمنهم عشرات الجرحى، ممن تبقوا ضمن منطقة مزارع الباغوز بأنفاقها وخنادقها، ومع خروج المزيد من الأشخاص فإنه يرتفع 63250 شخصاً تعداد الخارجين من مزارع الباغوز والجيب الذي كان يتواجد فيه التنظيم قبيل حصره في المنطقة هذه، من ضمنهم أكثر من 8300 من عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، القسم الغالب منهم من الجنسية العراقية، سلموا أنفسهم لقسد، ومنذ الـ 19 من ديسمبر تاريخ القرار الأمريكي بسحب قواتها من سوريا وشرق الفرات، رصد المرصد السوري خروج أكثر من 61250 شخصاً نحو مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

كما أكدت المصادر الموثوقة للمرصد السوري أن هناك عناصر وعوائل سلموا أنفسهم لقوات سوريا الديمقراطية بعيداً عن الإعلام، وبسبب عدم توافر المعلومات حول تعداد المتبقين، فلا تزال الأنفاق والخنادق المتواجدة في مزارع الباغوز تحمل المفاجآت لقوات سوريا الديمقراطية، والتي انسحب إليها التنظيم سابقاً واستخدمها منذ الـ 16 من فبراير الفائت للاحتماء بها، كذلك نشر المرصد السوري صباح اليوم الثلاثاء أنه حصل على معلومات من عدد من المصادر الموثوقة، أكدت أن قوات سوريا الديمقراطية اعتقلت نحو 140 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، في القطاع الشرقي من ريف دير الزور خلال محاولة تهريبهم من ريف دير الزور الشرقي على مقربة من الضفاف الشرقية لنهر الفرات، من خلال مهربين وعناصر فاسدين تلقوا رشاوى من التنظيم لنقل العناصر إلى وجهة لم يعرف ما إذا كانت باتجاه الأراضي العراقية أو باتجاه تركيا ومناطق سيطرة قوات عملية “درع الفرات” الموالية لتركيا، فيما تأتي عملية الاعتقال هذه بعد ساعات من اعتقال عدد من عناصر التنظيم وعوائلهم في مدينة منبج، مع 22 من كتيبة ظاظا المنضوية تحت راية قسد، لمساعدتها في عملية خروجهم ونقلهم ومحاولة إيصالهم لتركيا، بعد اعتقالات طالت نحو 350 عنصراً قبل أيام وجرى نقلهم لمراكز اعتقال، في حين نشر المرصد السوري صباح اليوم الثلاثاء أن خسائر بشرية كبيرة وقعت ضمن صفوف قوات سوريا الديمقراطية، خلال المحاولة الأولى لاقتحام مخيم الباغوز القريب من الضفاف الشرقية لنهر الفرات، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن ما لا يقل عن 14 عنصراً من قوات سوريا الديمقراطية قضوا وأصيب أكثر من 30 آخرين جراء انفجار الألغام والاشتباكات العنيفة وعمليات الاستهداف المتبادلة بينهم وبين من تبقى من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، ولا يزال تعداد المقاتلين قابلاً للازدياد لوجود جرحى بحالات خطرة، ونشر المرصد السوري ليل أمس الاثنين أنه رصد عمليات قصف واستهدافات متواصلة تنفذها قوات سوريا الديمقراطية على مواقع من تبقى من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في مزارع الباغوز بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور، وتأتي عمليات القصف المتواصلة بعد التراجع في سير عمليات التقدم من قبل قسد في المنطقة نتيجة كثافة الألغام التي عمد عناصر التنظيم على زرعها في مزارع الباغوز