استسلام عناصر من داعش كانوا مختبئين في كهوف دير الزور

25

استلسم عناصر من تنظيم داعش الإرهابي، كانوا مختئبين في الكهوف لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، وذلك في آخر جيب لهم بدير الزور.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان اليوم الأحد، أن الاشتباكات في منطقة الباغوز بدير الزور، عادت بين عناصر داعش وقوات سوريا الديمقراطية وسط استسلام عدد من عناصر التنظيم المتوارين في الكهوف لقوات قسد.

وأكد المرصد السوري أنه لم تنتهِ الساعات الـ 24 الأولى على الإعلان الرسمي عن انتصار قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي، على داعش في شرق نهر الفرات، حتى ظهرت عناصر على الأراضي السورية، واستمرار نشاطه بشكل متوازي في مناطق أوسع.

وأكد المرصد أن تنظيم داعش ما زال يواصل نشاطه ضمن البادية السورية، حيث يتواجد على شكل جيوب متفرقة ضمن مناطق في البادية، إذ يتواجد التنظيم على شكل خلايا ضمن شمال الحدود الإدارية لمحافظة السويداء، وفي منطقة بادية السخنة ومنطقة حميمة، إضافة لتواجد التنظيم على شكل خلايا نائمة ونشطة في محافظة إدلب وريف حلب الغربي ومناطق أخرى ضمن مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية.

كما يتواجد التنظيم بتعداد من 4000 – 5000 شخص على شكل خلايا نائمة ونشطة ضمن منطقة شرق الفرات، التي تسيطر عليها قوات سورريا الديمقراطية المدعمة بالتحالف الدولي.

المصدر: الدستور