استشهاد ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة جراء الانفجار الذي استهدف سيارة بمدينة القامشلي

محافظة الحسكة: أكدت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الانفجار الذي وقع بسيارة في حي الهلالية بمدينة القامشلي ضمن مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” أسفر عنه استشهاد ثلاثة من أفراد عائلة واحدة “عائلة كلو”، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن الشخص الذي كان مستهدف بالانفجار هو عضو في مستشارية قيادة قوات سورية الديمقراطية، ولكن لم يكن ضمن السيارة المستهدفة، ليسفر الانفجار عن استشهاد جده وشقيقه وثالث من أقربائهم، وحتى اللحظة لم يتم التأكد من مسببات الإنفجار إذا ما كان ناجم عن قصف مسيّرة تركية، أم عبوة ناسفة زرعت بالسيارة في وقت سابق.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل قليل إلى وقوع انفجار داخل سيارة يرجح أنها عسكرية في حي الهلالية بمدينة القامشلي، ضمن مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”، وبحسب نشطاء المرصد السوري، فقد شوهدت بعض الجثث داخل السيارة المشتعلة نتيجة الانفجار الذي لم تعرف أسبابه إذا ما كان قصف بطائرة مسيرة أو انفجار من نوع آخر.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد