استشهاد سيدة وإصابة آخرين جراء قصف جوي روسي استهدف ورشة تعمل في قطاف الزيتون بجبل الزاوية جنوبي إدلب

67

محافظة إدلب: وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد سيدة وإصابة ثلاثة آخرين، جراء استهدافهم بغارة جوية روسية أثناء عملهم في قطاف الزيتون في محيط قرية شان بجبل الزاوية جنوبي إدلب، حيث يتواجد في المنطقة نقاط وقواعد تركية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار قبل قليل إلى أن الطائرات الروسية نفذت ثلاثة ضربات جوية على المنطقة الواقعة بين بلدتي قميناس وسرمين شرقي مدينة إدلب، حيث يتواجد في محيط المنطقة قواعد تركية، بالإضافة إلى غارتين جويتين استهدفتا بلدة مجليا و معربليت قرب مدينة أريحا على طريق حلب – اللاذقية “M4” حيث يتواجد قاعدة تركية أيضا في المنطقة،يأتي ذلك بالتزامن مع تحليق متواصل للطيران الروسي في أجواء المنطقة.
الجدير ذكره أن المنطقة التي تعرضت للغارات شرقي إدلب، تقصف للمرة الأولى منذُ اتفاق “بوتين – أردوغان” الأخير قبل أكثر من سنة ونصف حول منطقة “خفض التصعيد”