استشهاد سيدة وإصابة ابنتها برصاص عشوائي في اشتباكات بين مهربين وعناصر “الجندرما” بريف حلب الشمالي

1٬511

محافظة حلب: استشهدت سيدة من مهجري مدينة حلب متأثرة بجراحها التي أصيبت بها مع ابنتها برصاص عشوائي، أثناء رحلتهما إلى تركيا بحثا عن ملاذ آمن، حيث اندلعت اشتباكات، فجر اليوم، بين مهربين يتبعون لـ”الجيش الوطني” من جهة، وعناصر حرس الحدود التركية ” الجندرما” من جهة أخرى، قرب مخيم الفجر على الحدود السورية-التركية بقرية شمارين بريف إعزاز شمالي حلب ضمن منطقة “درع الفرات”.

وبذلك، يرتفع إلى 31 بينهم طفلين تعداد المدنيين الذين وثق المرصد السوري استشهادهم برصاص قوات حرس الحدود التركي “الجندرما” منذ مطلع العام 2023 ضمن مناطق سورية متفرقة واقعة قرب وعند الحدود مع تركيا، كما أصيب 51 بينهم 3 أطفال و4 سيدات برصاص “الجندرما” أيضاً، وتوزع الشهداء على النحو الآتي:

-14 رجال بريف الحسكة ضمن مناطق نفوذ فصائل غرفة عمليات “نبع السلام”

– رجل في ريف الرقة ضمن مناطق “نبع السلام”

-11 بينهم طفل بريف إدلب ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل

– 3 رجال وسيدة  بريف حلب الشمالي ضمن منطقة “درع الفرات”

– طفل في ريف الحسكة ضمن مناطق الإدارة الذاتية