استشهاد شاب في ناحية جورين بقصف نفذته “الهيئة”.. وقوات النظام تقصف أحياء مدينة جسر الشغور

487

قصفت هيئة تحرير الشام بالمدفعية الثقيلة والمسيرات مواقع مدنية وعسكرية في ناحية جورين بريف حماة، وسقطت قنابل يرجح أنها من طائرة مسيرة على بلدة ناعور شطحة ومحيطها بسهل الغاب شمال غرب حماة، مما أدى لاستشهاد شاب.
على صعيد متصل، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة أحياء مدينة جسر الشغور بريف إدلب وسط معلومات عن إصابات في صفوف المدنيين واحتراق في شاحنة مخصصة لنقل المياه.
وأشار المرصد السوري اليوم إلى أن الطيران الحربي الروسي نفذ غارات جوية جديدة على قرية العنكاوي بسهل الغاب في ريف حماة الغربي، وقرية الحلوبة بريف إدلب الجنوبي ضمن منطقة “بوتين- أردوغان”، حيث نفذ 8 غارات جوية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، ويشار بأن المناطق المستهدفة تنتشر فيها نقاط لهيئة تحرير الشام وأنصار التوحيد والحزب الإسلامي التركستاني وعدة فصائل أخرى بينها فصائل تابعة لـ”الجيش الوطني”.
وبذلك، يرتفع إلى 13 تعداد المدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية وجوية من قبل هيئة تحرير الشام والفصائل على مناطق نفوذ النظام قرب منطقة “بوتين-أردوغان” خلال العام 2023 وتحديداً منذ حزيران، بالإضافة لإصابة 8 آخرين بجراح، وتوزع الشهداء على النحو الآتي:

– شابة وطفل وطفلة بقصف بري على ريف حماة

-5 (طفلان وسيدتان) ورجل باستهدافات جوية من قبل “طيران مسيّر” على ريف حماة

– رجل باستهداف جوي من قبل “طيران مذخر” على القرداحة بريف اللاذقية

– 4 ( رجل وسيدة وطفلتين) بقصف بري على ريف حلب الغربي