استشهاد طبيب أثناء حفر خندق في محيط مطار دير الزور و”الحسبة” تنفذ عشرات الاعتقالات بالتزامن مع المعارك في المدينة ومحيطها

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طبيباً استشهد في محيط مطار دير الزور لعسكري، أثناء قيامه بحفر خنادق للتنظيم في محيط المطار، بعد اعتقال الطبيب من قبل التنظيم بتهمة “التدخين” وإجباره على حفر الخنادق كـ “جزاء” لهذه التهمة، في حين علم نشطاء المرصد كذلك أن “الحسبة” في تنظيم “الدولة الإسلامية” عمدت إلى اعتقال عشرات المواطنين، منذ يوم أمس، بتهمة “مخالفة اللباس وإسبال الإزار وحلق اللحية”، واقتادوهم إلى جبهات مطار دير الزور، لحفر الخنادق كعقوبة لهم، وجاءت حملات الاعتقالات والتدقيق على المظهر العام للمواطنين والمارة في ريفي دير الزور الشرقي والغربي، بالتزامن مع بدء التنظيم لهجماته الموسعة على عدة محاور في مدينة دير الزور ومحيطها ومحيط مطار دير الزور العسكري، وأكدت مصادر للمرصد أن الاعتقالات والتفتيش من قبل “الحسبة” على المواطنين متعمدة، ومرتبطة بشكل وثيق بالعمليات العسكرية للتنظيم في دير الزور.

يشار إلى أن عدد من الأطباء من أبناء مدينة دير الزور وريفها غادروا المحافظة، وهاجروا إلى خارج سوريا، بعد المضايقات والملاحقات والضغوط والاعتقالات التي كانوا يتعرضون لها من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”.