استشهاد طفلة بقصف بري لقوات النظام على ريف إدلب.. والفصائل تستهدف تجمعات النظام في ريف حلب

وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفلة إسلام 6 سنوات متأثرة بإصابتها قبل أيام، جراء قصف بري نفذته قوات النظام على بلدة كنصفرة جنوبي إدلب.

ورصد نشطاء المرصد السوري، قبل ساعات، قصفًا بالمدفعية الثقيلة، نفذته قوات النظام على بلدتي البارة وكنصفرة جنوبي إدلب، وقرية العنكاوي في سهل الغاب شمال غربي محافظة حماة، فيما استهدفت الفصائل بقذائف المدفعية مواقع لقوات النظام على محور بلدة أورم الكبرى غربي حلب.
وكانت الفصائل قد استهدفت، أمس، بالمدفعية الثقيلة محيط بلدة معارة النعسان ومحيط قرية كفرنوران غرب حلب.
واستهدفت بقذائف الهاون جرافة عسكرية لقوات النظام، بينما كانت تعمل بالتدشيم بالإضافة لمجموعة عناصر على محور كفربطيخ جنوب شرق إدلب، دون معلومات عن خسائر بشرية.
كما شهدت محاور التماس في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بعد منتصف ليل الاثنين-الثلاثاء، استهدافات متبادلة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل العاملة في تلك المناطق من جانب آخر، ترافقت مع قصف بري نفذته قوات النظام على بينين وفليفل وأطراف البارة في جبل الزاوية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد