استشهاد طفلة جراء اندلاع اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين عائلتين في منطقة خاضعة لنفوذ قسد شرقي دير الزور

65

 

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن خلاف بين عائلتين “أبناء عمومة” تطور إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة بين أفراد العائلتين في بلدة شحيل الخاضعة لنفوذ قوات سوريا الديمقراطية، شرقي دير الزور، الأمر الذي أدى إلى استشهاد طفلة نتيجة إصابتها برصاصة طائشة، وسط مناشدات من قِبل الأهالي لتدخل القوى الأمنية وإنهاء الاقتتال الحاصل بين المنازل المأهولة بالسكان.

المرصد السوري لحقوق الإنسان كان قد أشار في الـ 9 من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، إلى وقوع اشتباكات بين عائلتين من قبيلة الجبور في قرية الهزيم الواقعة غربي الهول بريف الحسكة الشرقي، قرب حقل تشرين النفطي، حيث أقدمت إحدى العوائل على قتل رجل وزوجته وشخص ثالث وهم من عائلة أُخرى، وبحسب نشطاء المرصد السوري في المنطقة، فإن بداية الخلاف كان بين طلاب مدرسة من العائلتين التابعتين لقبيلة “الجبور” ليتطور الخلاف بين الأطفال إلى حدوث اقتتال بين الأهالي تسبب بمقتل 3 أفراد بينهم مواطنة، بالإضافة إلى إصابة شخص رابع بجروح خطيرة.