استشهاد طفلة و5 جرحى بقصف تركي على ريف الحسكة بالتزامن مع نزوح عشرات العائلات سيرًا على الأقدام 

محافظة الحسكة: استشهدت طفلة وأصيب 5 مواطنين بجروح متفاوتة، نتيجة قصف بري للقوات التركية على ريف أبو راسين (زركان).

وفي سياق ذلك، قصفت القوات التركية والفصائل الموالية ريفي تل تمر وأبو راسين، في ريف محافظة الحسكة، حيث طال القصف كل من تل شنان وباب الخير وباب الفرج، وسط أبو راسين (زركان) ومحيط مقر للأسايش، وسط معلومات عن وقوع جرحى.

وشهدت المنطقة نزوحًا كبيرًا للمواطنين، دون إمكانية التنقل بالسيارات خوفًا من الاستهدافات، ما دفعهم للخروج سيرًا على الأقدام والدراجات النارية.

وكانت القوات التركية والفصائل الموالية لها قد قصفوا بالمدفعية الثقيلة، بعد منتصف ليل الاثنين-الثلاثاء، قرى دردارة وتل شنان، وسقطت قذائف مدفعية بالقرب من قاعدة روسية في ريف تل تمر بريف الحسكة.

كما استهدفت بعدة قذائف محطة تحويل تل تمر، فجر اليوم، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، أمس، توقف القصف على ريف تل تمر في محافظة الحسكة، بعد أن شهدت الساعات الفائتة قصفًا متبادلًا بين القواعد التركية والفصائل الموالية لها من طرف، و”قسد” من طرف آخر، حيث سقطت قذائف على قرية عصفورية البعيدة عن خط المواجهات جنوب تل تمر، والدرارة، تزامنًا مع القصف جرت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين “قسد” من جهة، والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى، شمال غرب تل تمر، وسط معلومات عن محاولة تقدم في الدردارة.

 

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد