استشهاد طفلين ورجل وإصابة عدد من المدنيين جراء قصف المقاتلات الروسية أطراف إدلب الشمالية ضمن منطقة *خفض التصعيد

 

وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفلين ورجل كـ حصيلة أولية وسقوط 4 جرحى من المدنيين نتيجة الضربات الجوية الروسية التي استهدفت أطراف بروما ومفرق الهباط بريف إدلب الشمالي، على مقربة من بعض المخيمات العشوائية التي تأوي مهجرين ونازحين في المنطقة، والعدد مرشح للارتفاع نتيجة وجود مصابين بحالة خطرة، في حين لايزال الطيران الروسي يحلق في أجواء المنطقة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر قبل قليل أن المقاتلات الروسية نفذت عدة ضربات جوية مستهدفة أطراف بروما ومفرق الهباط بريف إدلب الشمالي، ضمن مناطق نفوذ سيطرة هيئة “تحرير الشام والفصائل”، بالتزامن مع تحليق عدة مقاتلات روسية في أجواء منطقة “خفض التصعيد”، تأتي هذه الغارات بعد أن كانت آخرها على المنطقة منذُ خمسة أيام.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد