المرصد السوري لحقوق الانسان

استشهاد طفل بقصف للفصائل على ناحية جورين.. وطفلة متأثرة بجراحها تضاف على شهداء مجزرة إحسم بريف إدلب

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفل متأثرًا بجراحه التي أصيب بها جراء قصف الفصائل على ناعور جورين بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، كما أصيب أكثر من 10 أشخاص بجروح متفاوتة.

وكان المرصد السوري استشهاد طفلة متأثرة بجراحها التي أصيبت بها،  جراء القصف الذي طال بلدة احسم يوم أمس ليرتفع عدد الشهداء إلى 8 بينهم 4 نساء و 4 أطفال.

ورصد المرصد السوري قصفًا نفذته الفصائل بالمدفعية الثقيلة على بلدة جورين وناعور جورين وقرية البركة في ريف حماة الشمالي الغربي، ما أدى إلى وقوع جرحى من بينهم طفل.

كما استهدفت الفصائل بالصواريخ تمركزات قوات النظام في سهل الغاب ومنطقة صلنفة في ريف اللاذقية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، قبل ساعات، سقوط عدة قذائف صاروخية على بلدة أورم الجوز الواقعة قرب مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، مصدرها قوات النظام البرية، مما أدى إلى سقوط 5 جرحى من المدنيين وحدوث أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة “بوتين-أردوغان” جولة جديدة من القصف البري لقوات النظام على المنطقة، حيث استهدفت بأكثر من 100 قذيفة صاروخية ومدفعية، مناطق في الفطيرة وسفوهن وفليفل، معظم القذائف طالت الفطيرة، كما قصفت بقذائف أخرى أماكن في سهل الغاب شمال غربي حماة، في حين قصفت فصائل غرفة عمليات الفتح المبين مواقع لقوات النظام في جورين وشطحة بريف حماة الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول