المرصد السوري لحقوق الانسان

استشهاد طفل متأثرًا بجراحه في قصف سابق لمجلس منبج العسكري على مدينة الباب بريف حلب الشرقي 

محافظة حلب-المرصد السوري لحقوق الإنسان: وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفل متأثرًا بإصابته التي أصيب بها، إثر استهداف القوات الكردية ومجلس منبج العسكري مدينة الباب بريف حلب.

وكان المرصد السوري قد وثّق، في 8 شباط، إصابة 9 مدنيين بينهم 3 نساء وطفلين، بعضهم بحالة خطيرة، نتيجة القصف المدفعي الذي نفذته قوات مجلس منبج العسكري بإيعاز روسي على مدينة الباب الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا في ريف حلب الشرقي.

وكانت مصادر المرصد السوري قد أفادت، بأن القوات الروسية أوعزت إلى قوات مجلس منبج بقصف مواقع نفوذ الفصائل الموالية لتركيا في منطقة “درع الفرات” بريف حلب الشمالي الشرقي.

ووفقًا للمصادر فإن القوات التركية رفضت مطالب القوات الروسية بإيقاف قصف المواقع التي يسيطر عليها مجلس منبج العسكري ومجلس الباب العسكري إضافة إلى مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب، الأمر الذي أدى إلى السماح للقوات العسكرية التابعة لـ”قسد” باستهداف مناطق النفوذ التركي والفصائل الموالية لها.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول