استشهاد طفل وإصابة والدته بقصف مباشر على الأبنية السكنية بريف حلب

354

استشهد طفل وأصيبت والدته بجروح خطيرة، نتيجة قصف مدفعي نفذته قوات النظام استهدف منزلهم في بلدة الابزمو بريف حلب.
وتشهد منطقة “بوتين-أردوغان” تصعيدا كبيرا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية والتابعة لها وللروس، عبر قصف يومي بعشرات القذائف الصاروخية والمدفعية، مخلفة خسائر بشرية ومادية فادحة، على مرأى “الضامن” التركي.
وبذلك، يرتفع إلى 208 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2024، وذلك خلال 182 عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات ومسيرات انتحارية، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 85 من العسكريين بينهم جندي تركي، و91 من المدنيين بينهم سيدة و 14 طفلا بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

– 19 من المدنيين بينهم 8 أطفال و سيدتين.

– 124 من قوات النظام بينهم 11 ضابط

– 57 من “هيئة تحرير الشام”

– 5 من أنصار الإسلام

– واحد من جيش النصر

– واحد من جيش الأحرار

– جهادي أجنبي.