استشهاد طفل وإصابة والده بانفجار قذيفة من مخلفات الحرب في ريف إدلب

محافظة إدلب: استشهد طفل وأصيب والده بجروح خطيرة، جراء انفجار قذيفة من مخلفات الحرب في منزلهم ببلدة كنصفرة بجبل الزاوية، بعد أن نقلوها إلى المنزل بغرض بيعها.
ويذكر أن بعض المدنيين يجمعون أنواع مختلفة من الذخائر غير المنفجرة لبيعها والعيش من ثمنها.
ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فإن عدد الذين قتلوا واستشهدوا وقضوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الفائت 2019 وحتى اليوم، بلغ 645 شخصاً، بينهم 82 مواطنة و237 طفلاً.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد