استشهاد عائلة قيادي في كتائب ثوار الشام وإصابته هو باستهداف سيارتهم بريف إدلب

33

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تأكد استشهاد مقاتلين اثنين من الفصائل الإسلامية جراء هجوم نفذه مسلحون على حاجز لحركة أحرار الشام الإسلامية وكتائب أنصار الاسلام على اتستراد أريحا – جسر الشغور، وكان المرصد قد نشر منذ عدة ساعات أن شخصاً فجر نفسه بحزام ناسف قرب حاجز لحركة احرار الشام الاسلامية وكتائب انصار الاسلام على اتستراد اريحا – جسر الشغور، ما ادى لاصابة عدد من عناصر الحاجز بجراح، عقبه اطلاق رصاص من قبل شخص اخر هاجم الحاجز، ما ادى لمقتله بقنبلة يدوية القاها احد عناصر الحاجز، كذلك تبين أن عبد الملك دياب النقيب المنشق عن قوات النظام والقيادي في كتائب ثوار الشام، أصيب بجراح واستشهد 6 من أفراد أسرته بينهم 5 أطفال وهم ابنه وزوجة أخيه الحامل و4 من أولاد شقيقته، جراء استهداف مسلحين بعبوة ناسفة لسيارة كانت تقله وعدد من أفراد أسرته في منطقة على طريق ارمناز- معرة مصرين بريف إدلب الشمالي، في حين استهدف مسلحون مجهولون بعبوة ناسفة سيارة تقل مدرس في دار رعاية الأيتام في بلدة حارم، ما أدى لاستشهاده.