استشهاد فتاة جراء عراك مسلح بين مجموعات تابعة لفصيل “السطان مُراد” في مدينة رأس العين (سري كانييه)

48

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد فتاة، جراء اشتباكات عنيفة اندلعت بين مجموعات تابعة لفصيل “السطان مُراد” الموالي لتركيا، وسط الأحياء السكنية لمدينة رأس العين (سري كانييه) شمال غرب محافظة الحسكة، دون ورود معلومات عن سبب الاقتتال المسلح فيما بينهم، ومعلومات مؤكدة عن وقوع خسائر بشرية في صفوف العناصر المقتتلة فيما بينها.

ونشر المرصد السوري في 25 يونيو المنصرم، أن اشتباكات بالأسلحة جرت بين الفصائل الموالية لتركيا، إثر خلاف على أحقية الاستيلاء على منتزه “مشوار” في رأس العين، حيث تطور الخلاف إلى اشتباكات بين عناصر من لواء درع الحسكة من جهة، ومجموعة من فرقة السلطان مراد من جهة أخرى، في حين تدخلت عناصر من المخابرات التركية لتهدئة الطرفين، بينما رفض أحد عناصر لواء درع الحسكة الانصياع لعناصر المخابرات التركية، وفر هاربا بعد أن أطلق النار عليه عنصر أمن تركي.