استشهاد قيادي في حركة نور الدين الزنكي بمعارك حلب ومجهولون يحاولون اغتيال قائد أجناد الشام

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد قيادي عسكري في حركة نور الدين الزنكي خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط منطقة الشيخ سعيد بأطراف حلب، ليرتفع إلى 2 عدد القادة العسكريين في الحركة الذين استشهدوا خلال 5 أيام من المعارك بحلب وريفها الجنوبي، بينما استهدفت الفصائل المقاتلة بصاروخ موجه دبابة لقوات النظام في محيط منطقة الشيخ سعيد، ما أدى لإعطابها ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام، في حين ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق في محيط مطار كويرس العسكري، والمحاصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، كذلك وردت معلومات عن إصابة قائد الدفاع الوطني بمدينة حلب خلال الاشتباكات مع عناصر التنظيم في طريق خناصر – أثريا بريف حلب الجنوبي الشرقي، في حين تعرضت قائد أجناد الشام لمحاولة اغتيال، حيث قام مجهولون باستهداف سيارته بعبوة ناسفة في ريف حلب الجنوبي، ما أدى لإصابته بجراح.