استشهاد مدنيين اثنين في قصف تركي على “تل وردة” في أبو راسين

59

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مدنيين اثنين قُتلا في قصف تركي على قرية تل وردة تابعة لناحية أبو راسين، التي تبعد عن ناحية زركان 8 كيلو متر. وقالت المصادر إن المدنيين هما (إبراهيم محمد الخلف “60 عاما” وزوجته تفاحة علي صالح “55 عاما”).

وقالت مصادر موثوقة إن “الجيش الوطني” لا يزال يواصل قصف قرية عنياكل التابعة لـ”أبو راسين”، من اتجاه الشمال، ما أسفر عن سقوط ٣ شهداء و٤ مصابين على الأقل، ولا يزال القصف مستمرا وهناك صعوبة في إخراج المصابين.

وكان “المرصد السوري” نشر منذ قليل أنه مع استمرار الاستباكات في القرى التابعة لناحية زركان والقرى الواقعة في ريف الغربي لناحية تل تمر، قصفت القوات التركية والفصائل الموالية لها قرية “تل الورد” التابعة لناحية أبو راسين (زركان)، ما تسبب في استشهاد امرأة وإصابة 5 مدنيين. وقال مصدر موثوق، لـ”المرصد”، إن “المدنيين استشهدوا وأصيبو أثناء محاولتهم الخروج من القرية”، مضيفا أن الفصائل الموالية لتركيا شنت هجوما على قرية تل الورد، ولَم بعد بإمكان المدنيين الخروج من القرية بسبب القصف الذي يطال القرية، وأكد المصدر أن الفصائل الموالية لتركيا تستهدف المدنيين بشكل مباشر.