استشهاد مدني في اشتباك مسلح مع اللواء الثامن واللجنة المركزية في ريف درعا الغربي

1٬243

محافظة درعا: استشهد مدني من عشائر البدو متأثرا بجراح التي أصيب بها بتاريخ 8 كانون الثاني الجاري، في الاشتباكات التي وقعت بين أفراد مجموعة مسلحة من جهة، واللواء الثامن واللجنة المركزية من جهة أخرى في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي.

ويشار إلى أن المدني لا يرتبط بأي جهة عسكرية.

لترفع بذلك حصيلة الخسائر البشرية في الاشتباكات إلى 6 قتلى من العسكريين هم: قتيل من اللواء الثامن، وقتيل من اللجنة المركزية، و3 من مجموعة “الزعبي”، ومدني، وسقوط 4 جرحى من اللواء الثامن، إضافة إلى إصابة 7 مدنيين بجراح بينهم نساء وأطفال.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 22 حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 24 شخصا، هم:

– 4 من المدنيين بينهم سيدة وطفل

– 13 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها

– 4 من المتهمين بترويج المخدرات

– 1 من اللواء الثامن الموالي لروسيا

– 1 من تنظيم “الدولة الإسلامية”

– 1 من المجموعات المتهمة بالانتماء لـ”التنظيم”.