المرصد السوري لحقوق الانسان

استشهاد مدني في قصف إسرائيلي قبل أيام.. والقوات الروسية تبلغ مدير معمل بإخلائه قبل القصف

استشهد مدني وأصيب 3 آخرين، جراء القصف الإسرائيلي على قرية الصبورة في ريف حماة الشرقي في 24 حزيران/يونيو.
على صعيد متصل، علم المرصد السوري من مصادر موثوقة أن القوات الروسية أبلغت مدير معمل البصل بالقرب من سلمية من أجل إخلائه قبل القصف الإسرائيلي.
ودمرت الضربات الجوية الإسرائيلية اثنين من الهنكارات التي كانت مستودعات أسلحة، فيما بقي الهنكار الثالث، والذي يستأجره شخص لصناعة “الشيبس”.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تفاصيل جديدة حول الضربات الإسرائيلية الأخيرة على المنطقة الوسطى ضمن الأراضي السورية، والتي جرت في الـ 24 من الشهر الجاري، حيث أن معمل البصل الواقع بالقرب من السلمية يعمل بشكل رسمي بدوام صباحي كامل، إلا أن جزء من ذاك المعمل حولته القوات الإيرانية إلى مستودعات للأسلحة والذخائر، وأدى تدميرها لانفجارات ضخمة استمرت لساعات عدة، أثارت ذعر ورعب الأهالي من الشظايا المتطايرة، والتي أصابت مدنيين بجراح.
والوضع ذاته ينطبق على معمل الأعلاف في عقارب، حيث يعمل بشكل كامل لكن المليشيات الإيرانية أحدثت مستودعات أسلحة ضمنه في محاولة للتمويه كي تقي نفسها من الضربات الإسرائيلية، أما المركز الثقافي في صبورة فتتواجد فيه قوات تابعة للدفاع الوطني المقربة إيران، والجدير بالذكر أن طائرة مسيرة حلقت قبل يومين من القصف الإسرائيلي في أجواء المنطقة، واستطلعت المواقع هناك.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول