استشهاد مدني ومقتل قيادي وعنصر باستهداف طائرة مسيرة تركية لسيارة في ريف القامشلي

محافظة الحسكة: استشهد مدني بشظايا صاروخ، بينما كان أمام منزله، بالقرب من موقع استهداف الطائرة المسيرة التركية، اليوم، حيث تم استهداف سيارة كانت تقل قيادي وعنصر ضمن التشكيلات التابعة لـ”قسد”، بصاروخين، في قرية ملا سباط بريف القامشلي.
وبذلك، يرتفع عدد الضربات الجوية من الطائرات المسيرة التركية خلال آب الجاري إلى 9.
وشهدت مناطق شمال وشرق سوريا تصعيدا بالضربات الجوية، منذ مطلع شهر آب الجاري، وتحديدا منذ اليوم الثالث، أسفرت عن مقتل واستشهاد 12 أشخاص، هم: طفلان اثنان ورجل، و9 من العسكريين، بالإضافة لإصابة 6 على الأقل بجراح متفاوتة، مما يرجح ارتفاع حصيلة القتلى.
وبذلك، يرتفع إلى 51 تعداد الاستهدافات الجوية التي نفذتها طائرات مسيرة تابعة لسلاح الجو التركي على مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” لشمال وشمال شرق سورية، منذ مطلع العام 2022، تسببت بسقوط 5 شهداء مدنيين بينهم طفلين و43 قتيلاً من العسكريين بينهم طفلين اثنين و13 نساء، بالإضافة لإصابة أكثر من 83 شخص بجراح متفاوتة.

وتوزعت الاستهدافات على النحو التالي:
– الشهر الأول، 3 استهدافات تسبب بسقوط 3 قتلى و13 جريح.
– الشهر الثاني، 10 استهدافات تسببت بسقوط  8 قتلى بينهم طفلين وشابة مقاتلة، بالإضافة لإصابة 21 آخرين بجراح متفاوتة.
– الشهر الثالث، استهدافين اثنين، تسببا بإصابة اثنين بجراح.
– الشهر الرابع، 11 استهداف، تسبب بمقتل 6 أشخاص بينهم 3 نساء، بالإضافة لإصابة 19 آخرين بجراح متفاوتة.
– الشهر الخامس، 4 استهدافات، تسببت بمقتل 3 أشخاص بينهم سيدة، بالإضافة لسقوط 7 جرحى.
– الشهر السادس، 3 استهدافات، تسببت بمقتل عسكري وإصابة 5 آخرين بجراح.
– الشهر السابع، 9 استهدافات، تسببت بمقتل مدني و13 عسكريين بينهم 7 نساء، وإصابة 10 آخرين بجراح
-الشهر الثامن، 9 استهدافات، تسببت باستشهاد 4 مدنيين بينهم طفلين اثنين، ومقتل 9 من العسكريين بينهم قيادي بارز، بالإضافة لإصابة 6 بجراح.