استشهاد مواطنة برصاص قوات النظام أثناء عملها في جمع نبتة الشفلح على أطراف مدينة الباب شرقي حلب

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد سيدة، جراء استهدافها برصاص عناصر قوات النظام، أثناء عملها في جمع نبتة الشفلح في منطقة الصوامع على أطراف مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

الجدير ذكره أن نبتة “الشفلح أو القبار” والتي تنمو على أطراف الطرقات والأراضي الزراعية شمالي سوريا، باتت مصدر رزق للكثير من الأهالي في ظل الأوضاع المأساوية التي يعيشها السكان والنازحين، حيث يتم بيع النبتة لتجار الأعشاب كونها تستخدم في علاج آلام الظهر والأذن وبعض الأمراض الأخرى.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد