استشهاد مواطنة في أول قصف جوي على غوطة منذ بدء تطبيق هدنة السلطان والقيصر في سوريا

29

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه تأكد استشهاد مواطنة جراء الضربات الجوية التي نفذتها الطائرات الحربية مستهدفة أماكن في بلدات أوتايا وحزرما والنشابية في منطقة المرج بغوطة دمشق الشرقية، في حين لا يزال عدد الشهداء مرشحاً للازدياد لوجود 9 جرحى على الأقل بعضهم بحالات خطرة، وكانت الطائرات استهدفت بـ 6 غارات جوية مناطق في بلدات أوتايا وحزرما والنشابية في منطقة المرج بغوطة دمشق الشرقية، في أولى الغارات التي تستهدف الغوطة الشرقية منذ بدء سريان وقف إطلاق النار التركي – الروسي في الـ 30 من كانون الأول / ديسمبر من العام الفائت 2016، في حين قصفت قوات النظام مناطق في قريتي بسيمة وعين الخضرة بوادي بردى، ولم ترد أنباء عن إصابات، كما سقطت قذيفتا هاون على مناطق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، ما أدى لسقوط 5 جرحى بينهم مواطنات وأطفال.