استشهاد مواطنين اثنين في اشتباكات بين جبهة النصرة ولواء شهداء اليرموك بالريف الغربي لدرعا

42

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 2 عدد الشهداء الذين قضوا جراء إصابتهم بطلقات نارية خلال الاشتباكات في بلدة سحم الجولان بريف درعا الغربي، بين مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)  وكتائب تابعة للواء شهداء اليرموك، كما جددت قوات النظام قصفها لمناطق في مدينة إنخل بريف درعا، بينما ارتفع إلى ما لا يقل عن 10 عدد الغارات التي نفذتها طائرات النظام الحربية على مناطق في بلدة الشيخ مسكين، وسط إلقاء الطيران المروحي المزيد من البراميل المتفجرة على مناطق في البلدة، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في بلدة المسيفرة بريف درعا، ومناطق أخرى في درعا المحطة بمدينة درعا دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، كذلك استشهد مواطن في مدينة بصرى الشام جراء إصابته بقصف من قبل قوات النظام بعدة قذائف هاون لمناطق في المدينة صباح اليوم، أيضاً وردت معلومات أولية عن العثور على جثث عدة أشخاص في بلدة الشيخ مسكين، اتهم نشطاء قوات النظام بقتلهم.